سومر نيوز: بغداد.. أعلنت وزارة الصحة والبيئة، الخميس، آخر تطورات الحالة الصحية لجرحى تفجيري ساحة الطيران، مشيرة إلى مغادرة أغلب المصابين.   

وقال المتحدث باسم الوزارة سيف البدر، في تصريح صحافي: إن "آخر إحصائية لجرحى التفجيرين وصلت إلى 110 إصابة، فيما استشهد 32 آخرون".  

وأضاف، أن "المصابين غادروا المستشفى، فيما بقي 36 فقط راقدون داخل 5 مستشفيات في بغداد لتلقي العلاج، وحالة مستقرة، حيث كانت جروحهم بين متوسطة وطفيفة".  

وأضاف، أن "يوم غد قد يغادر المستشفيات جميع الجرحى، نظرا لحالتهم الصحية المستقرة، حيث لم يفارق أحد منهم الحياة جراء إصابته"، مبيناً أن "الوزارة وفرت كافة العلاجات اللازمة والدم لإسعافهم وعلاجهم، ولم نسجل أي نقص في المستلزمات الطبية الخاصة بهم".  

وبين أن "جميع الشهداء، فارقوا الحياة بعد التفجير مباشرة أو بعده بقليل، حيث وصلوا جميعهم إلى المستشفيات وهم قد فارقوا الحياة".   

ووجه محافظ بغداد محمد جابر العطا، الخميس، بتشكيل لجنة عاجلة لانجاز معاملات ضحايا تفجيرات الباب الشرقي وسط العاصمة بغداد.  

وقال عطا في بيان ان "محافظة بغداد تولي اهتماما بالغا لشريحة المتضررين من جراء العمليات الإرهابية والاخطاء العسكرية"، مؤكدا "الايعاز بتشكيل لجنة متخصصة من موظفي دائرة التعويضات لانجاز معاملاتهم التعويضية على الفور".    

وقدم العطا "تعازيه لذوي الشهداء داعيا المولى عز وجل ان يتغمدهم بواسع رحمته ومغفرته وان يلهم ذويهم الصبر والسلوان وكذلك الشفاء العاجل للجرحى والمصابين".    

وعقد رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي، الخميس، اجتماعاً طارئاً لقادة الأجهزة الأمنية لمعرفة أسباب الخرق الأمني الذي شهدته العاصمة بغداد صباح اليوم.  

وذكر بيان مقتضب لمكتب القائد العام  إن "رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي يترأس اجتماعًا طارئًا لقادة الأجهزة الأمنية والاستخبارية بمقر قيادة عمليات بغداد".      

وقدم وزير الصحة حسن التميمي حصيلة جديدة لضحايا التفجيرين اللذين وقعا وسط العاصمة بغداد.