سومر نيوز: بغداد.. سلط موقع أميركي، السبت، الضوء على التفاعل الذي أثارته حادثة اعتقال شخص ينتحل صفة ضابط رفيع في الجيش العراقي على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث عدها عراقيون مؤشراً على وجود فوضى في بعض القطاعات.  

وذكر التقرير الذي نشره موقع "الحرة" أن السلطات العراقية أعلنت، الخميس، اعتقال رجل ينتحل صفة لواء ركن في وزارة الدفاع، أثناء تجواله في العاصمة بغداد.  

وقالت وزارة الدفاع في بيان، إن "مديرية استخبارات وأمن بغداد تمكنت من اعتقال شخص ينتحل صفة ضابط برتبة لواء ركن في الجيش العراقي خلال محاولته عبور نقطة تفتيش جنوب العاصمة".  

 

وأضافت أن "عملية الاعتقال جرت بعد جهد استخباري دقيق، حيث عثر بحوزته على هويات تعريفية مزورة"، مشيرة إلى أن "المعتقل أحيل للتحقيق لغرض أمام القضاء".  

وذكر ناشطون عراقيون أن "المعتقل كان يمارس عمليات غير قانونية منذ عدة أشهر وتمكن من لقاء مسؤولين وشخصيات بارزة وجمع أموال من خلال القيام بعمليات ابتزاز وتسهيل تسيير معاملات داخل مؤسسات الدولة".