سومر نيوز: بغداد.. أقر مجلس الوزراء، اليوم الاثنين، موازنة ما تبقى من عام 2020، وفق ما أعلنه أحمد ملا طلال المتحدث باسم رئيس الحكومة.   

وقال ملا طلال في بيان صحافي إنه "لأجل تنظيم عملية الإنفاق وتأمين النفقات الضرورية للأشهر الثلاثة المتبقية من السنة المالية، وإلتزاما من الحكومة بقرار مجلس النواب، مجلس الوزراء يقرّ مشروع قانون الموازنة العامة الأتحادية ٢٠٢٠، وإرسالها إلى مجلس النواب".   

واضاف ملا طلال ان "موازنة العام الحالي جاءت من أجل تنظيم عملية الانفاق الحكومي للأشهر الـ3 المقبلة"، لافتاً الى ان " الكاظمي وصف موازنة العام الحالي بأنها بسيطة استثنائية".  

وبين ان "موازنة العام الحالي جاءت من اجل تنظيم عملية الاقتراض الداخلي والخارجي، كما ان العجز في موازنة 2020 كبير"، مضيفاُ ان "موازنة 2021 ستكون مختلفة".  

واكد ملا طلال ان "موازنة 2021 في طور الإعداد، حيث سيكون تعاطٍ جديد في تبويب الإيرادات بموازنة 2021".  

وتابع ملا طلال ان "موازنة 2021 ستعالج الكثير من القضايا التي تهم المواطنين"، منوهاً الى ان "موازنة 2020 أمنت رواتب الموظفين والمتقاعدين والرعاية الاجتماعية"، مؤكدا "حل مشكلة المشمولين بقانون التدرج الصحي في موازنة 2020".  

وكشف ملا طلال بالقول: "قريبا قد تسمعون عن الاطاحة باسماء مهمة واحالتها للقضاء نتيجة ملفات فساد"، مؤكداً "التوصل لبعض الخيوط لتحديد أشخاص في قضية اغتيال الهاشمي".  

واوضح ملا طلال "عن قرب تشكيل لجنة تقصي الحقائق لمعرفة قتلة المتظاهرين"، لافتاً الى ان "الحكومة ملتزمة بتهيئة الاجواء للانتخابات المبكرة"، متابعا ان "الموقف العراقي السعي باتجاه الخطوات الدبلوماسية من أجل عدم التصعيد في المنطقة"، مشيراً الى ان "الربط السككي لايزال الحديث عنه بأوله ومجرد أفكار".