سومر نيوز: بغداد .. أثارت صورة المرشحة لمجلس الشورى الإيراني "معصومة زارع" اعجاب صفحات التواصل الاجتماعي في العراق اذ تداول العديد من الشباب على حساباتهم الشخصية صورها التي أظهرت امرأة "فائقة الجمال".

ومن باب الطرافة فان العديد من متصحفي "الفيسبوك" طالبوا ان تكون المرشحات العراقيات للدورة النيابية المقبلة بمواصفات جمال "زارع" لكي يصوتون لهنّ، بينما ندب آخرون حظوظهم لعدم وجود برلمانيات يشبهن الأخيرة بالشكل لا في الدورة الحالية ولا في سابقاتها.

وحمل "بوستر" صورة الدعاية الانتخابية لـ"معصومة زراع" شعار انها ستكون صوتاً معبراً عن متطلبات وهموم المرأة الإيرانية في الحاضر والمستقبل.

وبحسب الصور التي تداولها المستخدمون، منذ أيام، فإن المرشحة تُدعى "معصومة زارع"، عضوة بمجلس الشورى الإيراني، ودكتورة في القانون الدولي.

 

وأظهرت نتائج أولية للانتخابات التشريعية، في إيران، يوم أمس السبت، تقدم المحافظين المتشددين بنسبة تقارب 60% من المقاعد، فيما يوشك الإصلاحيون على تحقيق أفضل نتائجهم منذ عام 2004 بالسيطرة على قرابة 30% من مقاعد البرلمان.

وأعلن الناطق باسم وزارة الداخلية الإيرانية حسين علي أميري، أن نحو 32 مليونا من أصل 55 مليون ناخب إيراني، أي أكثر بقليل من 58%، شاركوا يوم الجمعة في انتخابات مجلسي الشورى والخبراء في الجمهورية الإسلامية، وأشار الى إن الأرقام الدقيقة والنهائية ستعلن في وقت لاحق من اليوم السبت، لكن "يفترض أن ترتفع".

وكانت نسبة المشاركة في الانتخابات التشريعية، التي جرت في 2012، قد بلغت 64.2%، لكنها لم تتجاوز 48% في طهران.