أياد السماوي

لا أعلم لماذا لا يطالب مراجع الدين وطلبة العلوم الدينية من الفاسق علي العلاق أن ينزع العمامة ؟ ألا يرى مراجع الدين وطلبة العلوم الدينية إنّ هذا المنحط قد أساء لعمامة رسول الله وتمادى في إساءته ؟ فلماذا لا يتظاهر طلبة العلوم الدينية ضدّ هذا الفاسق ويطالبوه بنزع العمامة ؟ وما الذي ينتظره حزب الدعوّة الإسلامية ليطرد هذا العار من الحزب ؟ وهل يكفي أن يخرج أحد أعضاء الحزب ليقول للناس أنّ زيارة القيادي في الحزب علي العلاق لآلا الطالباني في السليمانية لا تمّثل الحزب بل تمّثل الجهة التي بعثته؟ ألا يعلم قادة حزب الدعوّة أنّ زيارة العلاق إلى آلا الطالباني قد آلمت الناس وجرحت مشاعرهم في وقت يبكي فيه العراقيون بدموع من دم لضحايا تفجيرات الأربعاء الدامية ؟ أين الأمين العام للحزب ولماذا لا يطالب بطرده ويتبرأ منه ومن العبادي ومن وزمرتهم ؟ أيعلم جناب الأمين العام لحزب الدعوّة الإسلامية أنّ الناس أصبحت بسبب هؤلاء تشتم حزب الدعوّة جهارا وعلنا ؟ وإذا كان أمر طرد هذه الزمرة الفاسدة من الحزب ليس بيد الأمين العام للحزب , فلماذا لا يستقيل من هذا الحزب ويبرأ ذمته أمام الله والشعب ؟ ألا ينقل إليك مساعدوك يا جناب الأمين العام للحزب مشاعر الناس وما يقولونه بحق الحزب ؟ فلماذا هذا الصمت ؟ وإلى متى هذه الازدواجية ؟ .

أمّا أنت يا علي العلاق .. فهل ستنزعج إذا قلت لك إنّ عمامة المأبون الوليد بن يزيد بن عبد الملك الذي ضرب القرآن بالسهم , لأطهر وأشرف من عمامتك ؟ أتمنى أن تنزعج , وأتمنى أن ينزعج السربوت الذي بعثك لتعتذر , والله أنّ السرابيت لأفضل منكم , كنّا ننتظر منكم أيها السفلة مشاركة الناس في مصائبهم حتى وإن كان نفاقا , كنا نريد أن نرى دموعكم تنزل حتى وإن كانت دموع التماسيح , أليس هؤلاء الضحايا سقطوا بسبب عدم قدرتكم على ضبط الأمن وحماية أرواح الناس ؟ ما الذي منعكم من الذهاب إلى مكان الحادث ومواساة أهالي الضحايا ؟ من أي طينة أنتم ؟ وأي قيّم ومبادئ تحملون ؟ على العلاق .. طز بعماتك وطز بشارب الودّاك .