سومر نيوز / متابعة

تخلّى البريطاني توماس ثويتس عن حياته كإنسان طبيعي لمدة قصيرة، وذلك بعد أن قرّر الخوض في تجربة فريدة، وهي عيش حياة الماعز، وفق ما ذكرت صحيفة "ميرور".

وذكرت الصحيفة البريطانية أن الشاب البالغ 34 عاماً عاش مع قطيع من الماعز في جبال الألب السويسرية 3 أيام، حيث استبدل أطرافه الطبيعية بأخرى صناعية للسير على 4 أرجل، وتناول العشب.

ونقلت "ميرور" عن ثويتس قوله إن تجربة العيش مع الماعز كانت صعبة للغاية على عكس توقعاته، إذ عانى من ألم شديد مصدره الأطراف الصناعية، فضلاً عن برودة الطقس في الألب، مضيفاً أنه واجه صعوبة كبيرة في إقناع القطيع أنه فرد منهم.

وحول سبب اختياره العيش مع الماعز، يقول ثويتس إنه أراد العيش بعيداً عن المشاكل والضوضاء التي تلاحق البشر في عالم اليوم، معلناً عزمه طرح كتاب العام المقبل يتناول فيه تجربته مع الماعز.