سومر نيوز: بغداد.. انتقد نائب عن تحالف البناء، السبت، اعمال المجلس الاعلى لمكافحة الفساد برئاسة عادل عبدالمهدي، مشيراً إلى أنه لم يُقر بقانون حتى الآن من قبل البرلمان، فيما تساءل عن مدى قدرة المؤسسات المنضوية فيه على مكافحة الفساد.

 

وقال حسن شاكر في تصريح صحفي، إن “حكومة عادل عبدالمهدي شكلت مجلس مكافحة الفساد من اللجان والمؤسسات ذاتها التي كانت بالأساس مكلفة بمحاربة الفساد الذي هو الآن مازال مستشريا في البلد”، لافتاً إلى أن “بعض موظفي تلك المؤسسات المنضوية في المجلس الأعلى لمكافحة الفساد، حصلوا على التعيين عبر دفع الرشاوى”.

 

ودعا شاكر، إلى “تشكيل لجنة في البرلمان مشتركة من لجنة النزاهة ولجنة أخرى لمتابعة وتقييم عمل المجلس الأعلى لمكافحة الفساد”.

 

يذكر ان المجلس الاعلى لمكافحة الفساد بحث خلال جلسته التاسعة التي عقدت برئاسة رئيس الحكومة عادل عبدالمهدي، آلية تحسين عمل المنافذ الحدودية على ضوء تقرير مفتش عام وزارة الداخلية، وأحال عددا من الاجراءات المتعلقة بملف مكافحة المخدرات الى مجلس الوزراء،

 

فيما اصدر المجلس خلال جلسته العاشرة التي عقدت الخميس الماضي قرارات وتوصيات مهمة، منها الايعاز الى هيئة النزاهة لتوسيع شريحة المشمولين بالكشف عن الذمة المالية وانْ تطلب الأمر شمول كافة الموظفين ومنتسبي الاجهزة الامنية ، والعمل على تقديم لائحة بالمسؤولين الحكوميين ممن ثبت أثراؤهم على المال العام ووجود تضخم في ثرواتهم لا ينسجم وحجم الوظيفة التي شغلها او لايزال يشغلها ، واتخاذ الاجراءات القضائية بحقهم.