بغداد:سومر نيوز كشفت دائرة التحقيقات في هيئة النزاهة عن ضبط صكوك حررت وصرفت لغير مستحقيها عن طريق التزوير من قبل لجنة توزيع الصكوك في سايلو الرياض في كركوك. وأشارت الدائرة، في معرض حديثها عن عملية الضبط التي نفذتها بناء على مذكرة قضائية صادرة عن قاضي التحقيق المختص بقضايا النزاهة في كركوك أواخر شهر آب الماضي، إلى ضبط عدد من الصكوك التي تم تحريرها من قبل لجنة توزيع الصكوك في سايلو الرياض بالمحافظة وصرفها لغير مستحقيها، مبينة أن اللجنة التي كانت برئاسة مدير السايلو حررت الصكوك لشخصين دون استحقاق عن طريق التزوير بمبالغ استلام أكثر من (214) طنا من محصول الحنطة المسوقة عام 2014 من قبل أحد المزارعين. وأضافت إنه تم تنظيم محضر ضبط أصولي بالمبرزات المضبوطة؛ من قبل ملاكات مكتب تحقيق كركوك التابع للهيأة وعرضه على قاضي التحقيق المختص بقضايا النزاهة؛ الذي أصدر أمر قبض وتحر بحق رئيس وأعضاء لجنة توزيع الصكوك وفقا لأحكام المادة (340) من قانون العقوبات، إضافة إلى فرد الأوراق التحقيقية للمتهمين اللذين استلما الصكوك دون استحقاق، استنادا لأحكام المادتين(289 – 298) من قانون العقوبات. وأشارت الدائرة إلى أن رئيس اللجنة سبق أن تم ضبطه متلبسا بالرشوة بالجرم المشهود؛ لقيامه بإدخال سيارات محملة بمادة الحنطة إلى السايلو، وما يزال رهن التوقيف.