متابعة:سومر نيوز أعلنت شرطة نيوزيلندا، الاثنين، أن أحد المصابين من جراء ثوران بركان في وقت سابق هذا الشهر توفي في مستشفى بمدينة أوكلاند ليرتفع العدد الرسمي لضحايا البركان إلى 17 شخصا فضلا عن بقاء شخصين آخرين في عداد المفقودين. وقال نائب مفوض الشرطة جون تيمز في بيان "بوسع الشرطة تأكيد وفاة شخص آخر في مستشفى ميدلمور الليلة الماضية". ولم تقدم شرطة نيوزيلندا تفاصيل عن هويته أو جنسيته. ومعظم ضحايا بركان جزيرة وايت أيلاند القوي أستراليون أو أفراد يحملون تصاريح إقامة دائمة. ويعد البركان مزارا سياحيا شهيرا لرحلات اليوم الواحد.،وكان على الجزيرة وقت ثورانه 47 شخصا منهم سائحون من أستراليا والولايات المتحدة وألمانيا والصين وماليزيا.