سومر نيوز.. سماح هي عقيلة المدعو احمد الجبوري "المتورط بصفقة اونا اويل سيئة الصيت" وبنفس الوقت قريبة وزير النفط السابق عبد الكريم لعيبي، ومن خلال طبيعة العلاقة بين مافيا الجبوري ووزارة النفط، أشترى الجبوري ذمم كبار الموظفين فيها، حتى اصبح يقول للشركات الاجنبية أن لعيبي ( مضمون في الجيب ) كما يقال باللهجة العامية العراقية.

 

فعندما تطرح وزارة النفط مناقصة ضخمة يقوم عدد من الموظفين المشتغلين لصالح مافيا الجبوري بإبلاغه بالمناقصات مع تزويده بأسماء الشركات الأجنبية المشاركة، اما الأسلوب المتبع من قبل الوزارة في المناقصات الضخمة التي تبدأ من 50 مليون دولار فما فوق يكون بإرسال الوزارة لدعوات مباشرة وسرية جداً للشركات الاجنبية، وبحكم تغلغل الجبوري في وزارة النفط وشراءه لذمم كبار الموظفين فيها تكشف أسماء الشركات له وبدوره يتحرك بعد ذلك للسفر الى حيث مقراتها للبدء بمساومة الشركات مقابل مبالغ مالية ضخمة كرشى له ولشركاءه في الوزارة.

 

المثير بالامر، ان الجبوري يساوم جميع الشركات المشاركة ويوهم كل شركة بأنها ستحصل على المشروع ويستلم هو حصته مقدماً من كل شركة بحسب تخمين كل مشروع.

 

وبنهاية المطاف هو يتحكم في إرساء العطاء على الشركة التي يريد، من خلال تحكمه بمدير المصفى!!، علماً ان التصريح بكشف أسماء الشركات ممنوع!.

 

اما فيما يتعلق بالمشاريع الأقل حجماً من المشاريع المذكورة فيتحرك عليها بشكل طبيعي من خلال رشوته لموظف الوزارة ثم يشتري المعدات من الخارج ويدخلها عن طريق العقبة الى ميناء أم قصر، الذي يُرشي المسؤولين في ميناء أم قصر بهدف عدم تفتيش بضاعته المستوردة!!.

 

سعد نوري.. ذراع مافيا الجبوري الأكثر فسادا!

 

كان سعد نوري مدير عام مصفى الدورة الذراع الأيمن لمافيا الأشقاء الجبوري وشركاءهم! ، حيث تتم اللقاءات بين سعد نوري واحمد الجبوري في مكتب الاخير في العاصمة الاردنية عمان.

 

وذكرت المصادر المطلعة والمقربة جداً من أشقاء وشركاء الجبوري ان الاخير على سبيل المثال تكفل بتكاليف عمليات أجراها نوري في مستشفى تابعة للدكتورة سماح عقيلة احمد الجبوري ( قريبة لعيبي )، تقع المستشفى خلف فندق الشيراتون في عمان، كما انها تعمل منذ ذلك الوقت لغاية الان في وزارة النفط رغم عمليات الفساد المتورط فيها زوجها والتي بات يعرفها حتى اصغر موظف بالوزارة.

 

مافيا الأشقاء الجبوري وشركاءهم… الحقيقة الكاملة!

 

محمد طالب عبد الكريم الجبوري ، المدير التنفيذي وصاحب الصلاحيات لمجموعة اخيه الأكبر احمد الجبوري في بغداد، وشقيقهم مناف الجبوري ووزير النقل الحالي عبد الله باهض لعيبي، لهم عدة مكاتب في العراق وفي بغداد بمنطقة عرصات الهندية، يملك الشقيقان ( محمد ومناف ) شركة أمنية في بغداد ولديهم همر مصفحة وباجات خاصة يدخلون بواسطتها إلى شركة مصافي الوسط ( مصفى الدورة) رغم ان هذا الاجراء غير مصرح به سوى للعاملين بالمصفى ، لكن لكونهم يقدمون رشى ضخمة لمدير عام مصفى الدورة ( سعد نوري ) الذي يعمل كموظف لدى مافيا الجبوري ، إذ يعتبر ذراعهم الأكثر فسادا! يحيل عليهم المناقصات والعقود ، وكذلك يقدم لهم كافة التفاصيل للمناقصات من أجل تغيير الاسعار والمواصفات في العروض المقدمة من قبل مافيا الجبوري عند فتح العطاءات لارساء المناقصات على شركة الجبوري أو الشركات التي يأتي بها! كل ذلك يجري بالتواطئ مع الفاسد سعد نوري، كما يترك نوري عطاء شركة الجبوري للاخير دائما!!.

 

ساهم سعد نوري في إرساء مشاريع ضخمة تقدر بملايين الدولارات على شركات احمد الجبوري ، واستخدم علاقاته مع شركات مصفى الجنوب لإرساء مناقصاتها لمافيا الجبوري ايضا ، تضيف المصادر ان أشقاء احمد الجبوري ، محمد ومناف يستوردون سيارات حديثة الى العراق لصالح سعد نوري وأقاربه بهدف المتاجرة بها!.

 

مطالبات بالتحقيق مع مافيا الجبوري واحالتهم للقضاء

 

وطالب مختصون وخبراء اقتصاديون الحكومة العراقية بـ"فتح تحقيق موسع وكبير بشأن مافيا الفاسد احمد الجبوري"، مشددين بضرورة "احالتهم الى القضاء والحجز على اموالهم المنقولة وغير المنقولة التي استحصلوا عليها من صفقات الفساد بوزارة النفط".

 

يذكر ان وزير النفط السابق عبد الكريم لعيبي اليت تعد سماح زوجة الفاسد احمد الجبوري قريبته، هو شقيق وزير النقل الحالي عبد الله باهض لعيبي المتهم بملفات فساد كبيرة في الوزارة ستقوم سومر نيوز بكشفها في وقت لاحق.