بغداد:سومر نيوز بين النائب عن تحالف سائرون رياض المسعودي، الجمعة، ان جلسة البرلمان يوم غد ستكون علنية خاصة ان بعض القوى لاترغب بحكومة مستقلة وتسعى لتقاسم مغانم السلطة، لافتا الى ان كتل من مختلف الطوائف والمكونات كانت سببا في تعطيل جلسة يوم امس. وقال المسعودي في تصريح صحفي ان “الاكراد والسنة واطراف سياسية أخرى تعرقل تمرير الحكومة، حيث من الخطأ القول ان السنة والكرد هم فقط من يعرقلون التصويت على الحكومة”، لافتا الى ان “هناك سنة واكراد ايدوا كابينة علاوي، في حين ان هناك قوى نفعية كانت سببا في تعطيل جلسة امس”. وأضاف ان “تلك القوى استخدمت المراوغة السياسية لتعطيل الجلسة، وهي لاترغب بحكومة مستقلة، حيث يرفضون هكذا حكومات ويؤيدون تشكيل حكومات ضعيفة ترتبط بشكل مباشر بالاحزاب والقوى السياسية ليصبح الوزير العوبة بيدهم”. وشدد على ضرورة “بقاء رئيس الوزراء على كابينتته المستقلة، ويصمد امام الضغوط السياسية، وفي حال رضوخه للاجندات فأن سائرون ترفض ذلك، وبالتالي فأن رئيس الوزراء يجب ان يتمسك بما اختاره خاصة ان بعض القوى تحاول بشتى الطرق تمرير حكومة بهذه المواصفات”. وبين ان “جلسة يوم السبت ستكون علنية إضافة الى ان التصويت سيكون امام انظار الشعب العراقي، خاصة ان بعض القوى تسعى لتقاسم مغانم السلطة”.