سومر نيوز: بغداد.. اغلقت القوات الامنية، الاحد، مداخل المنطقة الخضراء في العاصمة بغداد، تزامنا مع موعد انطلاق التظاهرات الحاشدة التي دعا لها ناشطون من أغلب المحافظات العراقية. 

 

وأفاد مراسلنا، بأن القوات الأمنية قامت بغلق مداخل المنطقة الخضراء وجسر السنك تحسباً من اقتحامها من قبل المتظاهرين، مما ادى إلى حصول اختناقات مرورية في شوارع بغداد.

 

وحددّ الناشط علاء الركابي، أمس السبت، أماكن تظاهر أبناء المحافظات الجنوبية في العاصمة بغداد يوم غد، بعد انتهاء “مهلة الشهداء”، فيما دعاهم إلى التزام “أقصى درجات السلمية” وعدم الإنجرار خلف أي استفزاز.

 

ونشر الركابي رسالة إلى متظاهري بغداد وبقية المحافظات، وفيما يلي نصها:

 

أخوتنا وأهلنا في عاصمتنا بغداد الحبيبة ..

 

الأخوة المتظاهرين الأبطال في محافظاتنا الثائرة ..

 

سيكون تجمع محافظاتنا يوم غد كما يلي:

 

– العلاوي.. قرب مكتب رئيس الوزراء .. محافظة ذي قار

 

– ساحة دمشق .. محافظة بابل + كربلاء + النجف

 

– ساحة الفارس العربي .. محافظة واسط + ميسان

 

– ساحة قحطان.. محافظة الديوانية + المثنى

 

تم الأخذ بنظر الاعتبار عند أختيار الساحات أن يكون المتظاهرون بعيدين عن القوات الأمنية المكلفة بحماية المنطقة الخضراء تجنبا لأي احتكاك ومنعا لأي إصابات..

 

طبعا يزيدنا تواجد أهلنا في بغداد في أي ساحة مع أخوتهم من محافظات الوطن..

 

التظاهرة تبدأ في الساعة الثامنة صباحاً وتنتهي الساعة الثالثة عصراً ..

 

أهيب بجميع أخوتي المتظاهرين الشرفاء الأبطال ما يلي:

 

١- نلتزم كلنا بالسلمية وأقصى درجات ضبط النفس مهما قد يحصل من استفزاز من قبل أية جهة سواءً في الطريق أو في مكان التظاهرة .. حافظوا على سلميتكم

 

٢- التأكد عند الصعود إلى الباصات من أن الجميع يحمل هويته، وتفتيش الجميع للتأكد من عدم وجود أي مندس قد يحمل سلاحاً ما، وتسجيل أسماء جميع الركاب في ورقة في كل باص ..

 

٣- نلتزم جميعاً بالتواجد فقط ضمن الساحة المحددة لكل محافظة كون هذه الأماكن تم إبلاغ قيادة عمليات بغداد بها من أجل أن يقوموا بواجبهم الوطني بتأمين الحماية للمتظاهرين السلميين”.

 

وحدد اتحاد طلبة بغداد، اليوم الاحد، موعداً لـ”تظاهرة كبرى” من المحافظات العراقية إلى ساحة التحرير مركز التظاهر في العاصمة بغداد.

 

وذكر بيان لاتحاد طلبة بغداد، أنه “دقت ساعة الحسم! وآن أوان الوحدة! إن الوقت قد حان لتصبح قلوب الثوار في كل محافظات العراق قلباً واحداً ينبض بحب الوطن”.

 

وتابع، إن “يوم الاحد سيشهد مسيراً عظيماً على درب الاحرار بقدوم حشود مؤلفة من المحافظات المنتفضة إلى بغداد على اسوار المنطقة الخضراء لتنادي باعلى اصواتها المطالبة بالحقوق بنداء سيُسمع الاصمّ من تجار السلطة الذين تجاهلوا مطالب الثوار الحقة طوال هذه الفترة”.