بغداد:سومر نيوز حذرت نقيب الأطباء عبد الأمير الشمري، الأربعاء، من تدهور الوضع الصحي في البلاد في حال الاستمرار باهمال توجيهات ووصايا الجهات الصحية الخاصة بمواجهة الوباء، لاسيما الالتزام باجراءات الحظر، مؤكدا الحاجة لإعلان حالة الطوارئ. وقال الشمري في حوار تابعته سومر نيوز إن “الوضع يتجه نحو الصعوبة و هو خطير جداً، ونحتاج اليوم الى إعلان حالة الطوارئ اذا استمرت حالات الاصابة بالارتفاع، واتخاذ اجراءات حازمة في تطبيق حظر التجوال، وأيضاً تحتاج وزارة الصحة الى اتخاذ إجراءات عاجلة وتوفير الوسائل الوقائية، لأن الكوادر الطبية باتت عرضة للإصابة بالفيروس بشكل كبير”. وأضاف، أنه “لابد أن تكون هناك إجراءات حازمة جداً، وتوفير المستلزمات الطبية للمواطنين، لأن الكثيرين منهم لا يستطيعون توفيرها، وايجاد سعة سريرية كافية لأن الحجر المنزلي قد يتسبب بانتشار الفيروس بسبب عدم وجود الوعي الصحي والوعي العام لدى المواطن، كما يجب منع أي تجمعات مهما كانت؛ حتى التظاهرات”. ودعا نقيب الأطباء الى “اتخاذ الاجراءات اللازمة؛ ومنها عزل المواطنين وتخصيص مستشفيات لهم وتنتظيم دخول وخروج المرضى ومتابعتهم، وإجراء مسح شامل للكوادر الصحية وعزل المصابين منهم لأنهم قد يؤثرون في زملائهم وتوفير المستلزمات الطبية، كما يجب فرض حظر شامل وقوي وإعلان حالة الطوارئ للبلد والسيطرة على الاجراءات، لأن المرض لايحتاج الا لعزل المصابين فقط، وشدة على المخالفين”.