سومر نيوز: بغداد..

وقع الإتحاد الأوروبي ومنظمة سبارك غير الحكومية للتنمية الدولية, برنامج مدته ثلاث سنوات لإستثمار ما قيمته ٥ مليون يورو لدعم جهود التعافي والمرونة الإقتصادية للاجئين السوريين الشباب والنازحين العراقيين والفئات المهمشة من العراقيين. يدعم هذا البرنامج الجامعات ومراكز التوظيف لتعزيز خدماتها وخلق صلة وصل بين التعليم العالي وإحتياجات سوق العمل المحلي.  

يواجه العراق تحديات إقتصادية حتى قبيل أزمة كوفيد ١٩، حيث بات العديد من الخريجين الجدد والشباب بدون فرص عمل . وتلقي بظل أزمة كوفيد ١٩التي تلقي بظلالها السلبية على الفئات المهمشة في المجتمع واللاجئين والنازحين،سيزيد التباطؤ الإقتصادي المرتقب الوضع سوءا.

ستبني سبارك جهودها من خلال برامجها السابقة مثل البرنامج الإقليمي في الشرق الأوسط  الذي دام لمدة 5 سنوات مع الإتحاد الأوروبي لدعم الطرق المستدامة للحصول على فرص التعليم العالي ثم الدخول إلى سوق العمل إلى ٤٠٠ شخص من اللاجئين، فضلا عن الشباب من الفئات المهمشة والنازحين العراقيين.

 سيضمن التعليم عن بعد بالإضافة إلى الخدمات الطلابية وبرامج الدعم النفسي الإجتماعي إلى تسليح الخريجين بمهارات رقمية و آليات ضرورية للتأقلم على الرغم من الظروف الصعبة.

كما سيدعم البرنامج خلق ٧٥ وظيفة و ١٠٠ فرصة تدريبية و إنشاء ٢٠ مؤسسة صغيرة ومتوسطة، كما سيتم توفير آليات للتعليم وتطوير المناهج والتدريب لمؤسسات التعليم العالي الشريكة الستة في العراق و إقليم كردستان.

بفضل هذا التمويل السخي من قبل الإتحاد الأوروبي من خلال صــندوق الاتـحاد الأوروبـي الاستئماني للاســتجابة للأزمة الســورية (صندوق مدد)، سيتمكن عدد كبير من الشباب للحصول على فرص للتعليم العالي وشمول اإقتصادي أفضل وبناء مجتمعاتهم.