سومر نيوز: بغداد.. اكد رئيس هيئة المنافذ الحدودية عمر الوائلي، الاربعاء، موافقة رئيس الوزراء على تشكيل لجنة عاجلة لجرد الحاويات المتكدسة في المنافذ الحدودية ذات الطابع الكيمياوي وعالية الخطورة.  
وقال الوائلي في بيان إن "رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي، وافق على المقترح المقدم من قبل هيئة المنافذ الحدودية بتشكيل لجنة عاجلة برئاسة مدير المنفذ الحدودي وعضوية الدوائر العاملة فيه لجرد الحاويات عالية الخطورة (كيمياوية، مزدوجة الاستخدام، نترات الامونيا) المتكدسة والموجودة داخل المنافذ الحدودية، ووضع الحلول واخلائها إلى أماكن نائية تخصص من قبل الشركة العامة لموانئ العراق فيما يخص الموانئ وسلطة الطيران المدني المتعلقة بالمطارات وشركة النقل البري فيا يخص المنافذ البرية".  

وبين الوائلي وفقا للبيان أن "هناك أهمية لهذه الإجراءات الاحترازية لتفادي ما حدث في دولة لبنان الشقيقة والدمار الذي خلفته هذه الانفجارات، مضيفاً أن على اللجنة إنهاء أعمالها وتقديم تقريرها خلال الـ(72)  ساعة القادمة".  

وفرضت الهيئة العامة للكمارك، الأربعاء، تدابير احترازية لمواجهة مخاطر خزن ونقل المواد الكيماوية والمواد الخطرة.  

وذكر بيان للهيئة أنه "بناء على مقتضيات المصلحة العامة وجهت الهيئة العامة للكمارك اليوم الأربعاء 2020/8/5 كافة مراكزها الكمركية بالاسراع بجرد الحاويات المحملة بالمواد الكيمياوية والمواد الخطرة التي لم يتم تخليصها من حوزة الكمارك". 

واضاف بيان الهيئة انه "جرت مخاطبة مراكزها الكمركية العاملة في كافة المنافذ البرية والبحرية والجوية لغرض تزويدها بجرد لهذه المواد الخطرة والجهات التي تعود لها وبشكل عاجل وبيان اسباب عدم انجاز معاملاتها من قبل الوزارات العائدة لها هذه المواد والأسراع بأنجاز المعاملات الخاصة بهذه الحاويات".    

وأكدت الهيئة "حرصها على المتابعة المستمرة لهذا الملف المهم من خلال  توجيه مديرياتها على العمل وفق ضوابط استيراد ونقل وتخزين المواد الكيماوية والخطرة الصادرة من الجهات ذات الاختصاص".