سومر نيوز: بغداد.. قالت وزارة الصحة، الثلاثاء، إنها بصدد اصدار قرارات "مهمة" حول التعامل مع كورونا في شهر محرم، محذرة من التجمعات لان نتيجتها ستكون "كارثية".  

وقال المتحدث باسم الوزارة سيف البدر في تصريح صحافي إن خلية الأزمة الحكومية ستصدر قرارات حاسمة في اجتماعها المقبل بشأن شهر محرم الحرام.  

وأضاف البدر، أن المرجعية  كان لها بيان واضح بشأن ضرورة الالتزام بإقامة الشعائر الحسينية من خلال التباعد الاجتماعي، بمعنى التركيز على إقامة الشعائر عبر وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي والالتزام بتوجيهات وزارة الصحة، داعياً الجميع إلى الالتزام بهذه التوصيات، وإلّا فإن "التجمعات ستكون نتائجها كارثية وستؤدي إلى تفشي وبائي خطير".  

ولفت إلى أن وزارة الصحة أصدرت توجيهات عدة في مناسبات سابقة، كالزيارة الشعبانية أو زيارة الإمام الكاظم بخصوص اتباع الإجراءات الوقائية، مؤكداً أن خلية الأزمة ستصدر قرارات حاسمة في اجتماعها المقبل بشأن شهر محرم الحرام.  

وأضاف أن هناك نوعاً من الثبات في عدد الإصابات والشفاء لفيروس كورونا، لافتاً إلى أن هناك زيادة في حالات الوفيات بسبب أن أغلب الحالات المصابة التي تراجع المستشفيات تكون في مراحل متأخرة، أو أن المريض يعاني من مشاكل صحية ما تؤدي إلى تفاقم حالته ويتوفى.  

وأوضح البدر، أن بعض المصابين لم يراجعوا المستشفيات ،إلّا بعد وصوله إلى مرحلة المضاعفات بالمرض، وهذا يأتي نتيجة للتخويف من بعض وسائل الإعلام وضعاف النفوس، وبعض الذين يعملون في الجانب الصحي لاستغلال المرضى وتوجيههم للعلاج في المنازل مقابل مبالغ مادية، مؤكداً أنجميع العلاجات المتعلقة ببروتوكول مواجهة فيروس كورونا متوفرة في المؤسسات الصحية كافة وبالمجان.