سومر نيوز: بغداد.. أضرم محتجون، غاضبون، النار في بوّابة قائمقامية قضاء كلار بمحافظة السليمانية، احتجاجاً على تردي الواقع المعيشي، والتأخر الحاصل في تسلم الرواتب الشهرية، فيما أطلقت القوات الأمنية الرصاص في الهواء لتفريق المحتجين.  

وذكر مراسلنا، أن عدداً من المحتجين الغاضبين اقتحموا مبنى قائمقامية قضاء كلار، وأضرموا النيران في البوّابة الرئيسية، فضلاً عن إحراق سيارتين كانتا مركونتين في باحة المبنى.  

وأشار إلى أن غالبية المتظاهرين، هم من الكسبة والموظفين المتأخرة رواتبهم منذ عدة أشهر، والذين يشكون من تردي الواقع المعيشي.  

ويجري ذلك بالتزامن مع تظاهرات، شهدها مركز السليمانية، دعا لها زعيم حركة الجيل الجديد شاسوار عبدالواحد.    

 وسرت أنباء عن تسجيل عدة إصابات في صفوف المتظاهرين، بسبب استخدام القوات الأمنية العصي والهراوات.  

كما سُمع دوي اطلاق نار في منطقتين من مناطق التظاهرات هما جمجمال وكلار، دون أن تؤكد المصادر ما إذا كانت القوات هناك قد استخدمت الرصاص الحي، فيما ترد المعلومات تباعاً من المصادر.