سومر نيوز: بغداد.. قالت اللجنة المالية النيابية، إنه تم منح نسبة 12.67% من موازنة البلاد الاتحادية لكردستان، فيما اكدت تعهد الاقليم بتسليم 250 الف برميل من النفط فضلا عن نصف وارادت المنافذ الحدودية.  

وقال عضو اللجنة شيروان ميرزا، في تصريح صحافي، إن "مشروع قانون الموازنة لعام 2020 وبحسب المعلومات الواردة، فإن حصة الإقليم تم تحديدها بنسبة 12.67%، وأيضاً تم تحديد حصة البيشمركة بـ 76 مليار دينار شهرياً، التي تصل نسبتها سنوياً إلى 912 مليار دينار".  

وأضاف أن "هناك مادتين في الموازنة تتعلقان بتصفية الديون والحسابات بين الإقليم وبغداد منذ العام 2014 وحتى العام 2018، وأما بخصوص الديون والتزامات إقليم كردستان التي جرى الحديث بشأنها، فإن فيها مادة تلزم الإقليم بالكشف عن كل البيانات، لكي نعلم لماذا اقترض الإقليم، وماهي القروض المتراكمة؟ وتكون خلال مدة 30 يوماً"، مضيفاً أنه "خلال 90 يوماً تتشكل لجنة من ديوان الرقابة المالية الاتحادية والإقليم لمراجعة تلك الديون لمعرفة الأسباب التي دفعت حكومة الإقليم بالاتجاه نحو الاقتراض، وكيف صرفت تلك القروض،وبأي مسوغ قانوني لجأت للاقتراض".  

وتابع: أن "الموازنة ناقشت أيضاً نفط كركوك، والذي يبلغ 350 ألف برميل يومياً عن طريق أنابيب نقل النفط في الإقليم، وأجور أنابيب النقل تدفع من قبل الحكومة الاتحادية ،هذه هي النقاط ،وبالمقابل يجب على الإقليم تسليم 250 ألف برميل نفط يومياً إلى شركة سومو بالإضافة إلى نسبة 50% من موارد المنافذ الحدودية".  

بشأن موازنة العام المقبل، علق عضو المالية النيابية، قائلا: إن "هناك وفداً فنياً من إقليم كردستان، متواجد في بغداد ويحاول خلال اجتماعاته وضع استراتيجية بموازنة الثلاث السنوات المقبلة، أيّ بمعنى ،أن حكومة الإقليم بوفدها الفني لا تزال مستمرة بحواراتها مع بغداد إلى الآن، وموازنة 2021 لا تزال طور الإعداد من الحكومة ولم تتضح تفاصيلها إلى الآن".